اداريو وزارة التربية يستولون على «مراقبة التوجيهي» والغضب يعم المعلمين

اخبار المعلمين - قوانين المعلمين - تعينات المعلمين الجديدة

 

صورة العضو الشخصية
odroos
مدير الموقع
مشاركات: 942
اشترك في: الاثنين فبراير 07, 2011 1:17 am

اداريو وزارة التربية يستولون على «مراقبة التوجيهي» والغضب يعم المعلمين

مشاركةبواسطة odroos » الأربعاء يونيو 08, 2011 8:45 pm

شيحان نيوز - أحمد الخوالدة - في الوقت الذي كان فيه موظفو وزارة التربية والتعليم «الاداريون» يحجمون عن المشاركة في المراقبة على امتحان الثانوية العامة «التوجيهي» سابقاً كان معلمو الميدان هم من يلبون نداء الواجب رغم قلة المردود المادي. فقد كان الاداريون في مديريات التربية والتعليم «قاطبة» يواجهون عقوبات رادعة بحق كل معلم يعتذر عن المشاركة بالمراقبة على امتحان الثانوية العامة حيث كانت المراقبة تكليفاً بموجب كتب رسمية وبدون استشارة المعلم وبالرغم من اعتذاره المسبق عن المراقبة بحسب الكتب التي كانت ترسل للمدارس وتحوي خانتين احداهما ارغب والثانية لا ارغب.

اليوم تغير الحال وانقلبت الامور رأساً على عقب فأصبح المعلمون خارج الدائرة والاداريون هم من يتسابقون على المراقبة ويتنافسون على القاعات التي يوجد فيها ساعات زيادة واختيارات اكثر بعد ان ارتفع اجر المراقبة الى الضعف واصبحت اجرة الساعة الواحدة عشرة دنانير بدلاً من خمسة. معلمون حرموا من المراقبة هذا العام اشتكوا مرارة الامر لـ«شيحان» مشيرين الى انهم الاولى بالمراقبة بحكم عملهم الميداني طوال العام وهم الاقرب الى الطلبة وهمومهم اضافة الى احقيتهم بأجرة المراقبة كونه غير مسموح لهم الحصول على اجازات في ايام الدراسة المدرسية بعكس الاداريين في المديريات الذين يحصلون على كافة حقوقهم الوظيفية وفي اي وقت. واضافوا ان المراقبة اصبحت بالواسطة والمحسوبية مؤكدين ان ما يزيد عن80% من المعلمين في كل مدرسة لم يحظوا بالمراقبة هذا العام بعد ان حرمهم منها الاداريون في المديريات الذين تقاسموا قاعات التوجيهي فيما بينهم بين رئيس قاعة ومساعد ومراقب وحتى المراسلون والاذنة بعد ان تضاعف الاجر.

وطالب المعلمون وزير التربية والتعليم تدارك الامر على وجه السرعة بسبب الغضب العام الذي بات يلف الجميع مؤكدين أن السنوات السابقة كانت قاعات الامتحان تسمح بمراقبة معلمين لها من المدارس الخاصة ومعلمي الاضافي وبعض الوزارات الاخرى لسد النقص اما الآن فمعلمو الوزارة الرسميون لا يسمح لهم بالمراقبة. واشار المعلمون الى نقطة مهمة في فترة الامتحانات ان مراجعي مديريات التربية لا يجدون موظفي لاستقبالهم وتلبية طلباتهم او الحصول على وثائق رسمية، مؤكدين ان المديريات تصبح خاوية بلا موظفين في تلك الفترة لأن الجميع يكونون في قاعات الامتحان.

العودة إلى “المعلمين و وزارة التربية والتعليم Ministry of Education”

الموجودون الآن

المستخدمون الذين يتصفحون المنتدى الآن: لا يوجد أعضاء مسجلين متصلين وزائر واحد